facebook twitter youtube instagram
English | عربي

وزير الاقتصاد يطلع على الخطة الاستراتيجية لمجلس سيدات أعمال الإمارات 2015-2019


استقبل معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في مكتبه سعادة مريم محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الامارات ،حيث اطلع معاليه على الخطة الاستراتيجية للمجلس 2015-2019.
واستعرض اللقاء الذي عقد بديوان عام الوزارة بدبي الفرص والامكانيات المتاحة امام سيدات الأعمال الاماراتيات والتحديات التي تواجه مسيرة عملهن ،وآفاق التعاون بين الوزارة والمجلس خاصة على صعيد تطبيق استراتيجية لمجلس ومشاركة عضوات المجلس في الفعاليات التي تنظمها الوزارة ومنها الزيارات الخارجية واللجان الاقتصادية المشتركة.
و أثنى معاليه خلال اللقاء الذي حضره سعادة / حميد علي بن بطي المهيري الوكيل المساعد لقطاع الشركات وحماية المستهلك ، وسعادة فريدة عبد الله العوضي النائب الاول لرئيس مجلس سيدات أعمال الإمارات وعائشة راشد آل علي النائب الثاني ويسرى صالح اليافعي عضو مجلس الإدارة ، على الدور المهم الذي تلعبه سيدات الأعمال الإماراتيات ومساهمتهن الفاعلة في الإقتصاد الوطني، مؤكداً دعم الحكومة لكافة الجهود والمبادارت التي يقوم بها القطاع الخاص والمؤسسات ذات العلاقة والتي تصب أعمالها في صالح الإقتصاد وتسهم في تحقيق رؤية حكومة الامارات 2021 ، التي تسعى لتعزيز بيئة الأعمال وتوطين وجذب المشاريع الحيوية .
وقال المنصوري إن دولة الامارات تفخر وتفاخر بما حققته المرأة الاماراتية من مكاسب وإنجازات نوعية متميزة والتي سبقت بها العديد من النساء في العالم ، في إطار المشروع النهضوي الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه وبرامج التمكين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - وأولى فيها سموه أهمية خاصة لتمكين المرأة في جميع المجالات ومنها المجال الاقتصادي وعلى المستويات كافة لتضطلع بدورها الطبيعي والرائد كمشارك فاعل في عملية التنمية المستدامة.. فالمرأة في دولة الإمارات أصبحت اليوم شريكا أساسيا في قيادة مسيرة التنمية المستدامة وتتبوأ أرفع المناصب ، إضافة إلى حضورها القوي في ساحات العمل النسوي العربي والإقليمي والدولي وتصدرها بمنجزاتها تقارير المنظمات الإقليمية والدولية..
وأضاف معاليه أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الفخري لمجلس سيدات اعمال الامارات لم تدخر جهداً في دعم وتمكين المرأة في شتى المجالات والقطاعات، وتمكينها من الاستفادة من مكتسبات التنمية وحرصت على توفير الإمكانات اللازمة لترسيخ مكانة المرأة ودعم دورها المجتمعي والتنموي، ورفع مستوى ومعدل مشاركتها في العمل الاقتصادي والتجاري والاستثماري ،وفي إطار جهود النهوض بالوضع الاقتصادي للمرأة، حرصت سموها على فتح الباب للمرأة للمشاركة بفاعلية في مجال ريادة الأعمال، ودعمت إنشاء مجالس لسيدات الأعمال، من أجل توفير البيئة المناسبة للمرأة للدخول في القطاع التجاري وقطاع الأعمال بشكل عام.
وقال : إن سيدات الأعمال بدولة الامارات أصبحن اليوم يشكلن رقماً مهما في القطاع الخاص الاماراتي ، فمساهمتهن في الإقتصاد كبيرة وجهودهن لافتة خصوصاً في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي تتبع سيدات الأعمال الاماراتيات اللواتي يشكلن اليوم نسبة كبيرة من منتسبي القطاع الخاص بدولة الامارات العربية المتحدة .لذا فإن الحكومة تحرص على تعزيز هذه المساهمة وتدعمها بكافة الوسائل الممكنة.
مشيرا ، الى أن انشطة مجلس سيدات اعمال الامارات من شأنها تفعيل دور المرأة كسيدة أعمال فى المشاركة مع الرجل بالنهوض باقتصاد الدولة والاهتمام بإيجاد كوادر نسائية مواطنة يمكن الاعتماد عليها فى القطاعات الاقتصادية والتجارية المختلفة.
موضحا معاليه ان الوزارة تعتز بالأنشطة والبرامج المتميزة التي يقوم بها مجلس سيدات أعمال الامارات ، وتفخر بالتعاون معها ورعاية برامجها التي تتقاطع في جوانب كثيرة منها مع برامج وزارة الاقتصاد الموجهة للقطاع التجاري الخاص ، وبالذات تلك المعنية بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة .
وكان معالي الوزير قد استمع من سعادة مريم الرميثي رئيسة مجلس سيدات اعمال الامارت لشرح مفصل عن الخطة الاستراتيجية للمجلس 2015-2019 ، موضحة سعادتها بأن الاستراتيجية تم وضعها وفقا للنهج السامي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ( ام الامارات ) -حفظها الله – الرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الإمارات التي تحرص دائما على دعم كافة الجهود الرامية إلى الاهتمام بالمرأة وبخاصة في مجال التمكين الاقتصادي، وهذا ما نعمل على تحقيقه في مجلس سيدات أعمال الإمارات ، ويتوائم تماماً مع رؤية الحكومة الرشيدة ، وذلك من خلال استراتيجية المجلس بما تحمل من برامج ومشروعات تترجم تلك الرؤى.
وأشارت الرميثي ، إن البرامج والمشاريع التي ستتضمنها الإستراتيجية ستساعد في التعرف على حجم الاستثمارات النسائية التي تعود الى اكثر من 22 الف سيدة اعمال بالدولة ، تتراوح في الوقت الحاضر ما بين 45-50 مليار درهم ونوعها وتوزيعاتها القطاعية، وتشخيص أهم التحديات والمعوقات التي تواجه سيدات الأعمال، وتحديد دور ومسؤولية كل من القطاعين العام والخاص بغية بناء شراكة إستراتيجية مثمرة لتحقيق معززات تمكين المرأة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى تحليل توجه استثمارات سيدات الأعمال من حيث التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة للمرأة الإماراتية بعد القرارات الوزارية الجديدة الداعمة لعمل المرأة، ومنها قرار إنشاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وقرار إنشاء برنامج وطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة تحت مظلة وزارة الاقتصاد، وقرار تشكيل مجلس للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب دعم الجهاز الحكومي في مجال تنمية القطاع الخاص بتقديم بيانات تفصيلية دقيقة وحقيقية عن بيئة الاستثمارات الممكنة لرائدات وسيدات الأعمال في دولة الإمارات.
وابدى معالي وزير الاقتصاد استعداد الوزارة لتقديم كل التسهيلات اللازمة للمجلس ولعضواتها في العمل بخطة المجلس الاستراتيجية 2015-2019 ،
كما تم خلال اللقاء بحث عدة مواضيع تهم قطاع سيدات الاعمال بالدولة منها عضوية سيدات اعمال الامارات في مجلس ادارة المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ، واللجان الاقتصادية المشتركة والمشاركة في الوفود التجارية التي تنظمها وزارة الاقتصاد فضلا عن الفعاليات والانشطة وتبادل والاحصاءات والمعلومات والبحوث والدراسات.

مجلس سيدات اعمال الامارات


الرعاةشركاؤنا

Powered by UAE BWC